التعددية الدينية والسبيل الى التعايش السلمي

ندوة حوارية اقامها مركز النجف للثقافة و البحوث حول التعددية الدينية في المجتمعات العربية حضرها جمع من رجال الدين وعلماء الحوزة والاكاديميين من مختلف الاديان والطوائف من داخل العراق وخارجه .
رحب الامين العام لمؤسسة بحرالعلوم الخيرية سماحة السيد محمد علي بحرالعلوم بالوفد المشارك مثمنا جهودهم الحثيثة في ارساء التعايش بين مختلف الطوائف الدينية مشيرا الى ضرورة الحوار الحقيق وفق منهج علمي يساهم في بناء الوحدة و قبول الآخر هذا و قد ناقش الحاضرون مسألة التعددية الدينية مُجمعين على انها أمر واقع وهي ظاهرة سليمة وصحية قوامها حرية الفكر واحترام الاخر المختلف، مشيرين إلى سبق فلسفة الاسلام في إدارة هذه التعددية، انطلاقا من قوله تعالى ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا)).
وقال الدكتور الأب انطوان (ممثل الديانة اليسوعية) إن ما يجب ان نركز عليه الان هو اظهار الصلة بين الديانات والمعتقدات المتنوعة وأن نتحدث عن وحدة الشعوب في اوطانها وعلى اراضيها .
هذا وقد شكر الحاضرون القائمين على هذه الندوة التي تمثل خطوة جادة في طريق الوحدة والتعايش السلمي بين المكونات كافة.

20/12/2017